نظرة على عادات الأكل المختلفة خلال سنة

Eating-habits

تغيير عادات الأكل يسير بشكل سريع في هذا العالم, هناك الكثير من الناس يعتمدون على المطاعم في وجباتهم اليومية على الاقل لوجبة واحدة يوميا, هذا الاتجاه ليس في المدن الكبيرة فقط بل توسع في المدن و القرى الصغيرة ايضا, لذلك اصبح الناس من الطبقات العاملة يتناولون الطعام المشبع بالسعرات الحرارية و السكر و الدهون و الصوديوم بشكل كبير, بغض النظر عما إذا كان ذلك الطعام من مطعم للوجبات السريعة او مطعم تقليدي فإن السعرات الحرارية غالبا ستبقى مرتفعة و مشبعة بالدهون و السكريات بشكل كبير

هناك الكثير من الدراسات التي اجريت في العام الماضي و التي تشير إلى ان البالغين الذين يتناولن الوجبات السريعة يستهلكون الكثير من السعرات الحرارية اكثر من الذين لا يتناولونها ووفقا لإحدى الأبحاث الرائدة فإن الناس الذين يعتمدون على المطاعم فإنهم اكثر عرضة للمشاكل الصحية في سن مبكرة مقارنة بأولائك الذين يعتمدون على طعام المنزل

كما عرضت الدراسة ايضا بعض الإحصائيات المثيرة للإهتمام, حيث ان الخصائص الفردية ايضا تؤثر على استهلاك الغذاء من المطاعم, و إحدى الحقائق المثيرة ايضا ان صافي كمية الوحدات الحرارية كان اكبر بكثير عند الرجال من الطبقة المتوسطة الدخل مقارنة بالرجال من الطبقة عالية الدخل. اكدت الدراسة ايضا ان البالغين تكثر لديهم المشاكل الصحية من سمنة و ارتفاع ضغط الدم و ارتفاع نسبة السكري

اصبحت الحياة تسير بخطى سريعة, الناس ليس لديهم الكثير من الوقت في هذا العالم المتسارع, لذا فالعديد منهم يقدمون تنازلات بشأن عاداتهم الغذائية لتوفير الوقت حيث اصبحت القدرة على تحمل التكاليف و الوصول إلى مطاعم الوجبات السريعة امرا في غاية السهولة, فالخدمة اصبحت سريعة للغاية و ممتازة و لا تهدر الكثير من الوقت, لقد حان الوقت لكي نلتفت إلى انفسنا و نتجنب الاثار الصحية السيئة المترتبة عن هذا الوضع من خلال تحسين نظامنا الغذائي بإستهلاك اقل كمية ممكنة من الوجبات السريعة